Skip Nav
كنزات
22 طريقة للتفنّن بأسلوب ارتدائك لبنطال الجينز مع كنزة الصوف وجعل إطلالتكِ بهما أكثر تميّزاً من أيّ وقتٍ مضى
الجراثيم
إليكم الأجزاء الـ5 التي ينبغي عليكم تجنّبها في الطائرة، وفقاً للخبراء
إيلا ماي
أداء إيلّا ماي الساحر في حفل جوائز الموسيقى الأمريكيّة سيجعلكم تتمنّون عودة فصل الصيف مرّة أُخرى على الفور
أزياء ديزني لإطلالات الهالوين
بدأنا نخطّط بالفعل لتقمّص شخصيّات أميرات ديزني خلال عيد الهالوين القادم هذا للفت أنظار الجميع كنجمات موضة الشارع
أزياء العمل
إن كنتِ ترتدين هذه الملابس إلى المكتب، فدعينا نطلعكِ هنا على خيارات الأزياء المناسبة وغير المناسبة للعمل

أفضل أنواع الشاي والمشروبات لتخفيف القلق

تلذّذوا بطعم الراحة والسكينة: إليكم أفضل أنواع الشاي التي تساعد على الحدّ من القلق والتوتّر

التقينا اليوم بالدكتورة إيمي تشادويك، أخصائيّة المداواة الطبيعيّة في سبا Four Moons Spa؛ وهو مركز جديد وعصري للاستشفاء والصحّة في سان دييغو، بولاية كاليفورنيا الأمريكيّة، فأخبرتنا إيمي قائلةً: "يُمكن أن يكون القلق نتيجةً للعديد من الأسباب، فهناك الكثير من الأنماط الفسيولوجيّة المختلفة الكامنة وراء الشعور بالقلق". لكن وبينما لا تنصح تشادويك باستخدام الشاي كعلاجٍ لكافّة الأعراض أو استبداله بالأدوية، لكنّها ترى أنّه يمكنكم اعتماده كمكمّلٍ لعلاج القلق عبر شرب كوبٍ كبيرٍ من الشاي المهدّئ، لجني جميع فوائده الطبيعيّة. إذ تقول: "سأطلعكم على بعض أنواع الشاي المفضّلة لديّ والتي تساعد على تحقيق الهدوء والطمأنينة، وتمدّكم بالطاقة الذهنيّة".

وتتابع قائلةً: "غالباً ما يكون الشاي المصنوع من جذور النباتات أكثر تركيزاً في خصائصه الحيويّة" مثل الزنجبيل، وجذور العرقسوس، والكركم، التي "تتمتّع بخصائص مهدّئة للجّهاز العصبي دون أن تكون مخدّرة بشكلٍ مفرط".

تشاركنا الدكتورة تشادويك المكوّنات والخلطات الموصى بها، إلى جانب بعض أنواع الشاي المهدّئة (في نهاية القائمة) والتي يكون لها آثار أقوى بكثير من غيرها. اختاروا المزيج المُناسب لكم وجهّزوا الماء الساخن لتحضيره، فنحن واثقون من أنّكم ستشعرون بالاسترخاء الفوريّ حتماً.

البابونج الألماني (باللاتينية: Matricaria chamomilla)

نعلم جميعاً بمفعوله المساعد على النوم، لكن هل كنتم تعرفون بقدرته على الحدّ من مشاعر القلق أيضاً؟ حيث تقول الدكتورة تشادويك: "يساعد البابونج على تهدئة النشاط العصبيّ الودّي المفرط كما يدعم عمليّة الهضم أيضاً".

زهرة الآلام (باللاتينية: Passiflora incarnata)

تحدّ هذه الزهرة المذهلة من إفراز الهرمونات المسبّبة للتوتّر فهي شبيهة بالبابونج تماماً، حيث "تساعد على تهدئة النشاط العصبيّ الودّي المفرط"، لكنّها تعمل أيضاً على التقليل من "النشاط الزائد لهرمون الكورتيزول". ستشعرون بالاسترخاء أكثر عند شرب شاي زهرة الآلام كونه يعمل "كمضاد لتشنّج العضلات والأعصاب والأمعاء، وكمهدّئ معتدل دون أن يسبّب النعاس المفرط أو يحدّ من القدرة على أداء الأنشطة اليوميّة".

يمكنكم شربه قبل النوم أيضاً. "فرغم أنّه لا يسبّب النعاس، إلّا أنّه يحسّن نوعيّة النوم عن طريق تهدئة الجهاز العصبيّ ونشاط هرمون الكورتيزول، كما أنّه يدعم ناقلات غابا العصبيّة المهدّئة".

حبق رقيق الأزهار أو الحبق المقدس (باللاتينية: Ocimum sanctum)

لعلّكم سمعتم سابقاً عن أدابتوغن الحبق المقدس. يُمكن لهذه الأعشاب أن تساعد على تهدئة الشعور بالقلق. فتقول الدكتورة تشادويك: "يحسّن حبق رقيق الأزهار قدرة الجسم على التعامل مع التوتّر بطريقة مرنة ومتوازنة"، مضيفةً: "وذلك بدوره يساعد على الحدّ من القلق". هذا وعلى غرار خصائص زهرة الآلام، يمكنه أن ينظّم فرز هرمون الإجهاد، الكورتيزول أيضاً. فـ"الحبق المقدّس يساعد الجسم على الاستجابة الكظريّة المتوازنة والمناسبة للتوتّر بحيث تتلاءم مع حاجة الجسم لذلك".

بلسم الليمون (باللاتينية: Melissa officinalis)

يُعتبر بلسم اللّيمون كادابتوغناً آخر مفيد للجسم، وله آثار مذهلة على الجهاز العصبيّ والغدّة الدرقيّة بحسب ما أخبرتنا به الدكتورة تشادويك. يُعدّ هذا الشايّ مضادّاً للتشنج، و"يحفّز نشاط ناقلات غابا في الدماغ، ويهدّئ الجهاز العصبيّ كما يعمل على رفع مستوى الانتباه ويقوّي الذاكرة". إضافة إلى ذلك، "يمكن أن يساعد بدعم أداء الجهاز الهضميّ ويسرّع عمليّة شفائه أيضاً".

هل أنتم على وشك خوض امتحان هامّ قريباً؟ تخلّصوا من القلق الذي تشعرون به إذاً قبل إلقاء محاضرة أو الخضوع لاختبار من خلال شرب شاي بلسم اللّيمون. "يُمكن أن يكون بلسم اللّيمون مفيداً جداً لعدم الشعور بالقلق قبل الاختبارات الدراسيّة. اشربوا هذا الشاي خلال الأيام القليلة المتبقّية للدّراسة قبل الامتحان ثمّ اشربوا كوباً واحداً قبل الاختبار مباشرةً، حيث يمكن أن يساعد ذلك في تركيز المعلومات والحدّ من القلق عند البدء بالامتحان".

الكركم، والزنجبيل، والعرقسوس

يُعدّ الخليط الخاص هذا نافعاً جدّاً لعمليّة الهضم، لكن يمكن أن يساعد أيضاً في الحدّ من الإحساس بالذعر. تقول الدكتورة تشادويك: "تعزّز هذه الأعشاب مع بعضها الطاقة الذهنيّة". هل تشعرون بتشتّت التفكير؟ جرّبوا وصفة الحليب الذهبيّ مع الزنجبيل إذاً. "يكون هذا المزيج مفيداً جدّاً في فصل الخريف عندما تتبعثر الطاقة الذهنيّة للأشخاص بشكلٍ أكبر".

الورد

يتمتّع برائحة ومذاق رائعين، ويساعد على التخلّص من مشاعر القلق. تقول الدكتورة: "يُعتبر شاي الورد مكوّناً مثاليّاً لبعض الأعشاب التي ذكرناها أعلاه. ويعمل كمهدّئ قوي للنفس، ويُريح العقل، كما أنّه غنيّ بفيتامين C ومضادّات الأكسدة أيضاً".

اللافندر أو الخزامى (باللاتينية: Lavendula angustifola)

إليكم زهرة إضافيّة مدهشة أُخرى على القائمة: اللافندر المهدّئ. إذ تقول الدكتورة تشادويك: "تُعتبر زهرة الخزامى مكوّناً مُرخياً يجمع خواصاً متضادّة بشكلٍ مُنسجم". "حيث يمكن أن يكون منعشاً مع بعض التأثير الدافئ والحيويّ؛ فهو يرخي الجسم في حين يسمح للذهن أيضاً بأن يكون دقيقاً وصافياً، ويعمل على تهدئة النشاط العصبيّ الودّي المفرط وهو مضاد لتشنّجات الجهاز العصبي والعضلات". وفي نهاية اليوم، سيساعدكم على النوم كونه "يدعم نشاط ناقلات غابا داخل الدماغ والجسم".

الشمّر (باللاتينية: Feoniculum vulgare)

تماماً مثل الكركم والزنجبيل، يُعتبر الشمّر مكوّناً مثاليّاً لتحسين الهضم بالإضافة إلى تخفيف القلق. إذ تقول الدكتورة تشادويك: "يمكن استخدام بذور الشمر وحدها كمشروب، أو تستطيعون إضافتها إلى بعض الأعشاب الأُخرى المذكورة أعلاه"، ثمّ تتابع بالقول: "كما يمكن أن يساعد على تعديل نشاط الدوبامين عند بعض الأشخاص ممّا يحسّن المرونة في التكيّف عموماً ويحدّ من القلق".

جذور العرقسوس (باللاتينية: Glycerrhiza glabra)

جرّبوا خلط العرقسوس مع الحبق المقدس، والبابونج، أو الشمّر لتعزيز آثارها الإيجابيّة. "يساعد شرب العرقسوس بكميات أكبر على إطالة نشاط الكورتيزول عندما يكون هناك استجابة غير كافية من الغدة الكظريّة على حاجة الجسم للتكيّف مع الإجهاد". لكن من الواجب أخذ الاحتياطات: "لأنّ العرقسوس قد يرفع مستوى ضغط الدم لدى البعض لذا يجب أن يؤخذ بحذر من قبل الأشخاص الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم".

المزيد من أنواع الشاي المهدّئة:

تقول الدكتورة تشادويك: "هناك بعض الأعشاب المهدّئة أكثر من الأنواع المذكورة أعلاه، ويمكن استخدامها بكميّات صغيرة للنوم أو الاسترخاء في المساء". لذا تقترح علينا عشبة القلنسوات (سكوتياريا)، وعشبة الكافا، وجذور الـ"ناردين المخزني".فتنصحنا قائلةً: "تُستخدم هذه النباتات لمشاعر القلق الأكثر حدّة، لكن يجب الانتباه إلى احتوائها على بعض الآثار المخدّرة. لذا لا يجب تجرّعها بكميّات كبيرة ولفترات طويلة دون إشراف الطبيب".

تحتوي هذه الأعشاب على تركيبة مركّزة الخواص وشديدة التأثير، لذا يجب عدم اعتمادها كحلٍّ دوريّ. تقول الدكتورة تشادويك: "في حال وجود أشخاص يشعرون بقلقٍ شديدٍ ويحتاجون لاستخدام هذه الأعشاب بشكل منتظم، فينبغي استشارة الطبيب حول الأسباب الكامنة وراء هذا القلق". دعونا نلقي نظرة على أنواع الشاي الثلاثة تلك.

القلنسوات (باللاتينية: Scutellaria lateriflora)

الأخف تأثيراً من الأعشاب المتبقية: "يساعد شاي القلنسوات على استرخاء الجهاز العصبيّ، فهو مضادّ للتشنج، ومنوّم متوسّط الشدّة، ويمكن أن يدعم نشاط ناقلات غابا، كما أنّه مفيد للحدّ من القلق والتوتّر، والإجهاد والأرق. يمكن مزجه مع زهرة الآلام والخزامى أو بلسم اللّيمون والخزامى كمشروب مسائيّ. ويمكن استخدامه خلال النهار، لكنّ قد يسبّب نعاساً خفيفاً".

عشبة الكافا (باللاتينية: Piper methisticum)

تُخبرنا الطبيبة قائلةً: "تُعتبر الكافا عشبة مخدّرة قد تؤثر على مستقبلات غابا، لكنّ الأبحاث لم تؤكّد ذلك تماماً"، وتتابع: "قد يكون لها تأثير أقوى على الجهاز العصبيّ الودّي وعلى نشاط النورايبنفرين داخل الدماغ". إضافة إلى ذلك، يمكن أن يكون شاي الكافا مسكّناً للألم عموماً حيث "تُقلّل آثاره المخدّرة من مستوى الإحساس بالألم، كما أنّه يساعد على الحدّ من القلق، فضلاً عن كونه مرخياً عضليّاً أيضاً. يجب استخدام الكافا باعتدال وليس لفترات طويلة خاصّةً إن كان لديكم تاريخ مرضيّ مع الكلى أو الكبد".

ناردين المخزني (باللاتينية: Valeriana officinalis)

يُطلق على عشبة الناردين المخزني لقب "فاليوم الطبيعة" لسببٍ وجيه. إذ تقول الدكتورة أنّه "يكبح نشاط الجهاز العصبيّ المركزيّ، ويمكن أن يكون مخدّراً قويّاً"، مضيفةً أنّه "مفيد لمكافحة الأرق، وغالباً ما يُضاف إلى مزيج زهرة الآلام والخزامى. "لكن ضعوا في اعتباركم أنّه ليس كلّ من يشرب شاي الناردين المخزني يشعر بالهدوء والطمأنينة، "حيث سيكون لبعض الأشخاص ردّة فعل معاكسة تماماً لدى تناولهم لهذه العشبة التي ستكون محفّزة لنشاطهم العامّ".

Image Source: POPSUGAR Photography / Mark Popovich
هل تشمل فوائد الصيام المتقطع إبطاء عملية الشيخوخة?
كيف يساعد التنظيف في الحد من القلق
حمية بطيخ الكيتو
هل من الصحي اتباع حمية الكيتو على المدى الطويل?
روتين ليليّ للحدّ من القلق
تأثير الصيام المتقطّع على الإجهاد والاكتئاب
ما هو الاضطراب الثنائي القطب من النوع الثاني
نصائح يوميّة لضبط الصحّة النفسية
لماذا يفيد التواجد بجوار الماء بالصحّة
كيف يُمكنكم خفض نسب هرمون الكورتيزول بسرعة
طريقة تطبيق تمرين الضغط مع التصفيق
رفع الأثقال لخسارة الوزن
Latest جمال
All the Latest From Ryan Reynolds