Skip Nav

أعراض جسديّة للضغط النفسي والقلق

4 أعراض جسديّة يسبّبها الضغط النفسيّ لا ينبغي عليكم تجاهلها إطلاقاً


يُمثِّل الضغط النفسيّ والتوتر بالنسبة للكثير منا عارضاً ملازماً لحياتنا اليوميّة التي اعتدنا التأقلم معها، لكن من الضروريّ فعلاً أن نعالج مسبّبات هذه الحالة ونجد حلّاً لها، فعند ترك التوتّر دون ضابط، قد يؤدّي ذلك إلى اضطرابات المزاج التي ستؤثّر على صحّتنا النفسيّة بالتأكيد. حيث يقول السيّد تيم هيبغريف، المُشرف المسؤول عن الصحّة النفسيّة في منظّمة Nuffield Health الطبيّة أنّه يمكن أن يتجلّى التوتّر النفسيّ بأعراض واضحة جدّاً، وغالباً ما تكون جسديّة في الحقيقة. تابعوا القراءة لتتعرّفوا على أربعة عوارض جسديّة تنبّهكم إلى أنّكم تحت ضغطٍ ذهنيٍّ ونفسيٍّ كبير.

نقص الطاقة

لا ينحصر تأثير التوتّر على الذهن والعقل فقط، بل يؤثّر عليكم من الناحية الفسيولوجية أيضاً عبر إفراز هرمون الكورتيزول في مجرى الدم، الذي يُوازي بذل مجهود بدنيّ من خلال تسريع عمليّة التنفّس ورفع معدّل ضربات القلب، ويُشعركم بعدها بالتعب والكسل الشديدين. كما يُمكن أن يكون التوتّر سبباً بقلّة النوم كونه يعطّل قدرة الجسم على تنظيم غرائز النوم والاستيقاظ، مما يؤدّي إلى الشعور بالأرق.

صرير الأسنان

قد يسبب صرير الأسنان واصطكاكها ببعضها مشاكل كبيرة بصحّة الفم والأسنان بما في ذلك آلام الفك، والتلف الدائم بالأسنان، وصداع الرأس. حيث يرتبط صرير الأسنان الناجم عن التوتّر بالنشاط المتزايد في اللاوعي لديكم أثناء نومكم؛ فنظراً لكونكم لستم في حالة من الصحو واليقظة، يستخدم جسمكم الفم كمنفذ حسّي للتّنفيس عن التوتّر الزائد.

الإصابة المتكرّرة بالأمراض

عندما يحفّز التوتّر إفراز الكورتيزول في مجرى الدم، فإنه وبشكلٍ غير مقصود يعيق وظيفة الجهاز المناعي لديكم. وإحدى الطرق الهامة التي يقوم من خلالها بذلك هي كبح إفراز هرمون الـ"ديهيدرو إيبي أندروستيرون" DHEA، الذي يدعم وظيفة المناعة فعليّاً.

تغيُّر العادات الغذائيّة

ليس من المفاجئ طبعاً معرفة أنّ التوتّر الذي نشعر به، قد يدفعنا لتناول مأكولات ذات تأثير إيجابي قصير المدى على مزاجنا، إلا أنّه يؤثّر على عاداتنا الغذائيّة فعليّاً بجعلنا نتخذ قرارات غير صائبة كالانقضاض على لوح الشوكولا الموجود بقربنا مثلاً. هذا وغالباً ما يكون إفراز هرمون الكورتيزول سبباً في تناول الطعام المرتبط بالتوتّر، الذي يزيد الشهيّة ويغريكم بأطعمة سريعة غير صحيّة بالتزامن مع معنويّاتكم المنخفضة. من ناحية أخرى، قد يعاني كثيرٌ من الذين يواجهون مشاكل التوتّر من فقدان الشهيّة أيضاً، وهو عارضٌ يُعتقَد بأنّه مرتبط بإفراز هرمون الكورتيكوتروبين الذي يكبح الشهيّة عادةً.

Image Source: POPSUGAR Photography / Rima Brindamour
لماذا قمتُ بتصفية منصاتي من وسائل التواصل الاجتماعي
كيفية اعتزال وسائل التواصل الاجتماعي
Latest جمال
All the Latest From Ryan Reynolds