Skip Nav

لم تشعر ابتهاج محمد بالفخر أكثر من أيّ وقتٍ مضى لارتدائها ال

البطلة الأولمبيّة صاحبة الإنجاز التاريخيّ البارز ابتهاج محمد توضّح سبب فخرها بارتداء الحجاب الآن أكثر من أيّ وقتٍ مضى

بينما تُبدي العديد من الفئات المجتمعيّة تخوّفاً كبيراً من إظهار ما هم عليه في الواقع، تُوضّح البطلة الأولمبيّة ومصمّمة الأزياء ابتهاج محمد لنا السبب الذي يُبرز أهميّة أن نكون على حقيقتنا الآن أكثر من أيّ وقتٍ مضى. لقد حقّقت ابتهاج إنجازاً تاريخيّاً في أولمبياد ريو دي جانيرو باعتبارها أوّل امرأة أميركيّة مسلمة ترتدي الحجاب خلال الألعاب. إذ قالت: "أُدرك أنّ مشاعر الخوف حاضرة بشكلٍ قويّ اليوم، فهي ملموسة بشكل واضح في المجتمع المسلم، ولاسيما لدى النساء اللّواتي يُظهرن ديانتهنّ أمام الجميع يوميّاً"، مضيفةً: "في الوقت نفسه، لا يتوقّف الأمر عند التهديدات اللّفظيّة فقط، فقد وصلت أعداد الأشخاص الذين يتعرّضون للأذى الجسديّ إلى أرقام مرعبة فعلاً. يجب أن نضع حدّاً لما يحصل. حيث تلقيت رسائل كثيرة من فتيات صغيرات تمّ نزع الحجاب من عن رؤوسهنّ، علينا أن نُقرّ بوقوع تلك الحوادث وبأنّه أمرٌ غير مقبول".

كما أوضحت ابتهاج أيضاً المفاهيم الخاطئة التي تحيط بالنّساء المسلمات اللّواتي يرتدين الحجاب، فقالت: "بالنسبة لي، تتوافق المشكلة المتعلّقة بالطريقة التي يرى فيها الناس الحجاب مع الطريقة التي ننظر بها إلى جسد المرأة تماماً. أي: كم ترتدي من ثياب، وما هي المساحة الظاهرة من كتفها، وما هي الأشياء التي يمكنها قولها، والأمور التي لا تستطيع التحدّث عنها. لماذا نحتلّ المقدمة في أحاديث المجتمع دائماً؟ ثمّ تابعت: "أشعر بأنّ مشاركتي مع الفريق الأمريكيّ، ووصولي لهذه المرتبة، وامتلاكي لهذه المنصّة جاء في أنسب وقتٍ على الإطلاق، خاصّة بتزامنها مع الانتخابات الرئاسيّة؛ إذ يتحدى ذلك الرواية الشائعة كليّاً. حيث يُظهر للنّاس أنّ كلّ ما كنتم تفكّرون به بخصوص المرأة المسلمة، يمثّل نقيض الحقيقة تماماً. فليس كلّ المسلمين عرباً". ومضت تشرح بأنّها امرأة أميركيّة من أصلٍ إفريقيّ، ولم تعش في أيّ مكان آخر، ولا تتحدّث أيّ لغات أُخرى، بل ولدت ونشأت مثل فتيات نيو جيرسي.

هذا وأوضحت مبارزة الشيش الأولمبيّة كم كانت تجربة مميّزة بالنسبة لها أن تمثّل الولايات المتّحدة في الألعاب الأولمبيّة الصيفيّة لعام 2016 أيضاً. وقالت: "إنّه لأمرٌ فريد أن يكون للولايات المتحدة فريقاً متنوّعاً كهذا. فلطالما احتفينا بذلك الشيء كأمريكيّين في الماضي، وأريد أن نستمرّ في القيام به على الدوام".

لتتعرّفوا على ابتهاج وخط أزيائها أكثر، إليكم الموقع الرسميّ لعلامتها Louella.


تعليق فيولا ديفيس عن حادثة الاعتداء الجنسي
Latest Home & Garden
All the Latest From Ryan Reynolds