Skip Nav

سجادة غرفة المعيشة قبل وبعد

إليكِ قطعة الأثاث البسيطة التي اشتريتها وحوّلت لي مظهر غرفة المعيشة بشكل كليّ نحو الأفضل

استغرقت عمليّة الانتقال من أثاث إيكيا والقطع المنزليّة المستعملة لفترة سنوات ما بعد الجامعة إلى ساكنة منزل يضمّ قطع ديكور تلائم عمر الثلاثينات عقداً كاملاً من الزمن. فعلى مرّ السنين، قمت باستبدال العديد من الكراسي الرخيصة أو القديمة المختلفة، وخزائن الكتب، والطاولات، وحتّى السرير، والأريكة، لكن إحدى أكثر المشتريات التي كانت تشكّل عبئاً على قلبي وواصلت تأجيلها حقيقةً هي شراء سجّادة جديدة لمنزلنا. فمنذ الانتقال إلى شقّتنا؛ قبل أكثر من خمس سنوات، كان لدينا سجّادة شرقيّة مستخدمة كثيراً من والديّ اشترياها في أوائل الثمانينيّات من معرض ديكورات لغرفة المعيشة الرئيسيّة في شقّتنا. وهي قطعة ذات جودة عالية بالتّأكيد، لكنّ طبعتها تلاشت إلى درجة لم نعد نستطيع فيها حقّاً تمييز نمط زخرفتها بعد الآن، مع وجود الكثير من البقع والألوان عليها. لا تبدو رائعة حاليّاً؛ كما ترين في الصّورة أعلاه.

المعاناة

كان أهمّ شيئين يعيقانني عن شراء سجّادة جديدة هما التكلفة والشكل. فلكي تنفقي مبلغاً معقولاً من المال على سجّادة كبيرة ذات جودة عالية، عليكِ التأكّد من أنّكِ تشترين شيئاً ستحبّينه وستظلّين تحبّينه لسنوات قادمة. كنت أخاف أن ألتزم بشيء يحتوي على الكثير من الزخارف أو الألوان في حال سئمت منه أو أردتُ تغيير ديكور مساحة معيشتنا. كان حدسي يقول لي أن أختار شيئاً بسيطاً بلون محايد. المشكلة الوحيدة هي أنّه عندما يتعلّق الأمر بخيارات ألوان أيّ شيء، فإنّي عادة ما أتّجه نحو اللّون الرماديّ، لذا فكلّ شيء تقريباً في غرفة المعيشة كان من تدرّجات الرماديّ بالفعل –الوسائد، والشراشف، والكنبات، والمكتب، وطاولة القهوة ، إلخ. كنت قلقة من ناحية أنّه إذا انتقيت سجّادة "آمنة" محايدة اللّون، فستظلّ الغرفة بأكملها تبدو رتيبة ومملّة. لكن يجب أن أعترف بالفضل لمن يستحق الفضل. إذ كان زوجي هو الشخص الذي دفعني إلى "شيء ما فيه لون" لأنّه كان يكره السجّادة القديمة وكان يريد شيئاً ملوَّناً لإضفاء لمسة من الحياة على المساحة.

بدأ البحث... وانتهى

سلّمت أمري له ووافقته الرأي على أنّ الوقت قد حان للمخاطرة واقتناء سجّادة جديدة... ملونة. لذا ذهبت إلى موقع بنترست وجمعت الكثير من أنماط السجّاد المفضل لديّ. بدأت ألاحظ وجود نمط ما كنت أنجذب إليه – أحببت مظهر السجّاد الأحمر الفارسيّ والشرقيّ الجريء، خاصّة عندما تقترن بألوان الغابات والرماديّ، على غرار مظهر غرفة معيشتنا الحاليّة. بعد أن حظيت بموقف إيجابيّ من زوجي وقمت ببعض الأبحاث والتحرّيات على الإنترنت حول الشّيء الذي أبحث عنه من حيث الجودة، مضيتُ قدماً كي"ألقي نظرة فقط" على السّلع المتوفّرة في الحدث الشهريّ المفضّل لدي Alameda swap meet. كنتُ قد رأيت السجّاد عبر الإنترنت، لكنّني أردت أن أتفحّص واحدة منها بشكل شخصيّ فعلاً لآخذ نظرة أكثر دقّة على لونها وطابعها.

نظراً لضخامة Alameda كونه سوق واسع للسّلع الرخيصة والمستعملة ويحتوي على عدد ليس بالقليل أبداً من بائعي السجّاد، شعرت بأنّني مغمورة بالخيارات في البداية عندما قلّبت السجّاد صفّاً بعد الآخر. لكن، بعد أن شاهدت بضعة صفوف فقط، لمحتُ "السجادة المنشودة" تطلّ أسفل كومة من السجّاد. كنت ما زلت في بداية مشوار البحث عنها، لذا وبعد الاستفسار عن السّعر، تابعت التسوّق. لكن كلّ سجادة رأيتها بعد ذلك لم تكن تُقارن بها، وبدأت أشعر بالقلق أكثر فأكثر أن يقوم شخص ما بأخذها. الأمر الذي دفعني للجري إلى "السجّادة المنشودة" تلك وتفحّصها بشكل أقرب، ثم بدأت بطرح المزيد من الأسئلة على البائع، وتفاوضت معه على سعر أرخص قبل اتّخاذ القرار الكبير.

المرحلة "اللّاحقة"

بعد أن دفعنا له المال، حشونا السجّادة في سيارتنا الـ"ميني كوبر"، لكنّني بدأت أشعر بالتوتّر عندما استجوبت نفسي وأنا جالسة بالسيارة طوال الطريق إلى البيت. ماذا لو لم تبدو جميلة في تلك المساحة؟ ماذا لو تضاربت مع الأريكة؟ ماذا لو كان اللّون كله غير صائب ولم تدرك عيناي ذلك بسبب حماستي حيال شرائها ولم أستوعب الأمر؟ لكن يسعدني أن أبلغكم بأن خيار السجّادة كان ناجحاً جدّاً. وفي الواقع، حوّلنا غرفة المعيشة كليّاً وبشكل كامل بأفضل طريقة ممكنة. العبارة التي نقولها كلّ يوم منذ ذلك الحين، "واو، نحمد لله أنّنا اقتنينا تلك السجّادة". فوجودها يسعدنا للغاية ويمنح المكان جوّاً دافئاً بالفعل. لم أستطع أن أصدّق مدى تأثيرها على الشقّة بأكملها، وأنا مسرورة جدّاً لأنّني خاطرت بانتقاء لون جريء ولم أتّجه نحو شيء "آمن". نحن لا نعيش سوى مرّة واحدة فقط، ومن المدهش كيف يمكن لشيء بالغ البساطة؛ مثل السجّادة؛ أن يرتقي بمستوى مساحة معيشتنا، وبالتّالي يعزّز من مدى رفاهيّتنا.

Image Source: POPSUGAR Photography / Tara Block
لما أتناول كلّ ما أريد من الطعام
لماذا قمتُ بتصفية منصاتي من وسائل التواصل الاجتماعي
هل ركوب الدراجات الثابتة ضار للجسم؟
كيفية اعتزال وسائل التواصل الاجتماعي
لماذا ينبغي عليكم أن تتمرنوا من أجل الشعرو بالراحة النفسية
صور تسريحات شعر الكلاب قبل وبعد لمربية الكلاب جيس رونا
عن جيل الآيباد نتحدث
التأثيرات الجانبية للولب ميرينا
لهذا السبب ترتدي النساء الحجاب-مقالة شخصية
أفكار ديكور ملهمة للقرع المطلي بالبودرة اللمّاعة
ديكور منزلي بلون الذهب الوردي
حصائر باب طريفة للهالوين
Latest Home & Garden
All the Latest From Ryan Reynolds