Skip Nav

أفضل أشجار عيد الميلاد المجيد على وجه الأرض

الحقيقة المروعة لأشجار عيد الميلاد المجيد الاصطناعية


عادةً ما يميل الناس في أيام الأعياد إلى إبراز الجانب الإبداعي لديهم. لكن هنالك نقطة غالباً ما تشغل بال الأشخاص الذين يستمتعون بمناسبات أعياد الميلاد وهي نوع الشجرة التي يودون شراءها؟ هل يشترون شجرة اصطناعية مستعملة أو ينصبون واحدة طبيعية؟ أليكم الإجابة: إن لم تكن لديكم خطة مسبقة حول استخدام الشجرة الاصطناعية ذاتها العشر سنوات على الأقل، فعليكم بالشجرة الطبيعية الخيار الأكثر صداقة للبيئة.

صحيحٌ أن الشجرة الطبيعية تتطلب حجماً كبيراً من الماء إلا أنّ الشجرة الاصطناعية تتطلب جهداً بمقدار ثماني أضعاف لنصبها. وذلك لعدة أسباب:

· عادةً ما تُصنَّع هذه الأشجار في دول الخارج مثل الصين حيث يسود التلوث الناتج عن طاقة الفحم

· تُصنع الأشجار الاصطناعية من كلوريد متعدد الفاينيل المادة التي يُصنع منها البلاستيك

· غير قابلة للتحلل الحيوي لذلك حتى لو استخدمتموها لعقد من الزمن، فإنّ نهايتها في مكبات القمامة

· تقوم بنقلها السفن التي تستهلك الكثير من الوقود إلى الأسواق الأمريكية .

· تطرح الأشجار الاصطناعية كميات كبيرة من ثاني أوكسيد الكربون على عكس الأشجار الطبيعية التي تمتص غاز ثاني أوكسيد الكربون.

· ينتج كل فدان مزروع بأشجار الميلاد الطبيعية يومياً نسبة أوكسجين كافية لحياة 18 شخص.

· مزرعة أشجار عيد الميلاد هي محمية طبيعية تساهم في الحفاظ على الكائنات الحية في الحياة البرية.

· وإذا ما نظرنا إليها كمحصول، فإنها تساعد على خصوبة التربة لأنها تُغرس في روث الحيوانات حيث لا تنمو المحاصيل الأخرى.

· كل شجرة عيد ميلاد تقطع، يُزرع بدلاً عنها من غرستين إلا ثلاث غرسات، الأمر الذي يساهم في زيادة مساحة الغابات.

· تمتص كل شجرة مزروعة أكثر من طن من غاز ثاني أوكسيد الكربون خلال مدة حياتها.

· تتحلل الأشجار الطبيعية حيوياً ويمكن أن يُعاد تصنيعها لتكون مهاداً من التبن أو النِشارة.

Image Source: POPSUGAR Photography / Blake Smith
Latest Home & Garden
All the Latest From Ryan Reynolds