Skip Nav

الأسباب الأكثر شيوعاً لبكاء الأطفال حديثي الولادة 2020

إلى السيدات حديثات العهد بالأمومة: 7 أشياء إن حرصتنّ على تفقّدهم عند بكاء أطفالكنّ الصغار ستنعمن بيوم هناء ومريح حتماً

إن كنتِ سيدة حديثة العهد بالإنجاب وحياة الأمومة، فلا شكّ بأنّ بكاء طفلكِ المستمر ومجهول السبب هو أكثر ما يؤرّقكِ ويُذهب النوم من عينيكِ حالياً. لكن ورغم يقيننا التام من تفهّمكِ الدائم لبكاء طفلكِ كونها الوسيلة الوحيدة التي يمتلكها للتعبير عن انزعاجه والمطالبة باحتياجاته الأساسية، إلّا أنّ هذه الحالة كثيراً من تُشعِر الأمّهات بالحيرة وتدفعهنّ إلى تجربة كل ما تعلّمنه من مهارات (تقريباً) على أطفالهنّ، أملاً منهنّ بأن يُجدي شيء منها نفعاً معه... عن طريق الصدفة البحتة في الغالب.

حسناً! الأسباب التي قد تدفع الأطفال حديثي الولادة للبكاء كثيرة في الحقيقة، فهي تختلف بحسب الرسالة التي يحاول طفلكِ إيصالها لكِ فعلياً. لكن، ولمساعدتكِ على فهم ما يؤرق طفلك ويدفعه لاستخدام سلاحه السريّ ذاك، جمعنا لكِ هنا 7 من أكثر الأمور التي قد تكون السبب وراء بكائه ذاك؛ وهي:

1. الجوع ثم الجوع ثم الجوع: تعرف كلّ أمّ في الغالب هذا النوع من البكاء وتستطيع التعامل معه ببساطة شديدة، لكن لا يمكننا تجاهله نهائياً نظراً لكونه الأكثر شيوعاً بالعموم.

2. العطش: وهذا النوع من البكاء خاص بالمواليد الذين يأخذون لبناً خارجياً في الحقيقة. حيث يحتاج هؤلاء الأطفال إلى شرب الماء بين الرضعات بمعدّل أكبر ممّا يحتاجه نظراؤهم ممّن يعتمدون على الرضاعة من الثدي، وذلك بسبب ارتفاع نسبة الأملاح المعدنية والبروتينات في الألبان الحيوانية والمجففة. وينصح هنا بإعطائهم كميات قليلة من الماء في البداية، ثم زيادتها حسب قابلية الطفل... وخاصة في أشهر الصيف.

3. الانزعاج من امتلاء حفاضه: كثيراً ما يكون بكاء الأطفال بمثابة استنجاد لتبديل الحفاض وإراحتهم من القاذورات المحيطة بمنطقة الحوض لديهم.

4. ارتفاع حرارة الجسم: حيث يبكي الأطفال عادة للشعور الزائد بالحرارة أو كثرة الطبقات الملفوفة حولهم، ولا سيما في الأشهر الحارة من السنة.

5. صعوبة التنفس نتيجة لانسداد الأنف: كحال الجميع، قد تؤدي الإفرازات المخاطية الطبيعية إلى إغلاق الأنف جزئياً أو كليّاً، وقد يكون ذلك سبباً أساسياً في بكاء الأطفال بكل تأكيد.

6. المغص والتقلصات المعوية: حيث تؤدي هذه الحالة إلى عدم شعور الأطفال بالراحة من وضعية النوم، فيحاولون ضم الفخذين نحو البطن وقد يظهر عليهم احمرار الوجه، وتبدأ الحازوقة، فضلاً عن خروج بعض الغازات.

7. الألم أثناء التبول: ويحدث ذلك نتيجة لضيق فتحة البول عند طرف القضيب لدى الأطفال الذكور، الأمر الذي يستلزم توسيعها لمنحهم الشعور بالراحة الكاملة أثناء التبول.

إضافة إلى ذلك كلّه، عليك التأكد من عدم وجود أيّ مؤثّر خارجي يتسبب ببكاء طفلكِ، كقرصة بعوضة أو نور ساطع أو ضجيج صاخب بالقرب منه، لتنعمي بالطمأنينة الدائمة وراحة البال بجوار ملاككِ الصغير ذاك.

Image Source: Shutterstock
نصائح ستساعدك على تهيئة الظروف العامة لتنظيم نوم طفلك الرضيع
5 خطوات فعالة لمساعدة أبنائكم على التخلص من التوتر والقلق
Latest الأم