Skip Nav

آلاف تطبيقات متجر غوغل بلاي تتعقّب نشاطات الأطفال

آلاف تطبيقات الهواتف الذكيّة المخصّصة للأطفال قد تتعقّب نشاطات مُستخدميها الصغار، والمسألة غير مقبولة على الإطلاق


يبدو أن مستخدمي الفيسبوك ليسوا الأشخاص الوحيدين الذين جرى تسريب بياناتهم الشخصيّة دون علمهم في الآونة الأخيرة. حيث وجدت دراسة حديثة اليوم أنّ تطبيقات الأطفال ترتكب الانتهاك السافر ذاك نفسه أيضاً.

إذ اختبر باحثون من المعهد الدوليّ لعلوم الكمبيوتر بجامعة كاليفورنيا الواقعة في مدينة بيركلي، حوالي 5,855 تطبيقاً (معظمهم تطبيقات مجانيّة على متجر Google Play) وأثبتوا بأنّهم يجمعون البيانات الشخصيّة للأطفال دون سن الـ13 عاماً دون إذن أولياء أمورهم.

والأسوأ من ذلك حقيقةً، هو أنّه تمّ تحميل تلك التطبيقات --التي يزيد عددها عن الـ5,000-- بما معدّله 750,000 مرّة وفقاً للدراسة.

هذا وبحسب الشريك في الدراسة، سيرجي إيغلمان، وهو مدير أبحاث الأمان والخصوصيّة القابلة للاستخدام في بيركلي، يُعتبر ذلك فشلاً في المتجر كان يُمكن معالجته بسهولة، خاصّة عندما نأخذ في عين الاعتبار أنّ المفترض من هذه التطبيقات الامتثال لقانون حماية خصوصيّة الأطفال عبر الإنترنت (COPPA).

يرى إيجلمان أنّ هنالك عدداً كبيراً من الانتهاكات المحتملة؛ من ضمنها الوصول إلى معلومات عن هويّة الشخص، وجهات الاتصال الخاصّة به، إضافةً إلى وجود برنامج تَتَبُّع تمنع شروطه بشكلٍ صريح استخدامه ضمن تطبيقات الأطفال.

علاوةً على ذلك، وجد الباحثون أنّ أكثر من نصف التطبيقات التي تمّت دراستها لم تكن تستخدم حتّى معايير الأمان القياسيّة التي تضمن عدم انتقال البيانات الحسّاسة عبر الويب –كما يُعتبر ذلك انتهاكاً لقانون حماية خصوصيّة الأطفال عبر الإنترنت (COPPA).

من جهتها، قالت شركة "غوغل" في تصريحٍ لصحيفة Washington Post: "إنّنا نأخذ تقرير الباحثين على محمل الجد ونبحث في النتائج التي توصّلوا إليها"." فيما أجابت شركة ديزني بالقول: "تُعتبر حماية خصوصيّة الأطفال عبر الإنترنت أمراً بالغ الأهميّة بالنّسبة لنا ونحن على ثقة بأنّ ممارساتنا تلتزم بالقوانين الموضوعة. لدينا برنامج متين يمتثل لقانون حماية خصوصيّة الأطفال عبر الإنترنت (COPPA)، كما نتبّع دوماً سياسات صارمة لجمع واستخدام البيانات على تطبيقات ديزني التي تمّ إنشاؤها للأطفال والعائلات". هذا وأعلنت علامة Gameloft أيضاً بأنّها تقوم بالتحقيق في الأمر، لكنّهم أشاروا أيضاً إلى اتّباعهم سياسة صارمة في جمع البيانات. أمّا تطبيق Duolingo فلم يستجب للصحيفة.

أشعر بالغضب جدّاً حيال هذا الموضوع فعلاً. فقد سمعنا سابقاً كيف يسرّب مارك زوكربيرغ وفريق العمل في فيسبوك معلوماتنا الشخصيّة دون موافقتنا. لكن أن يصل الأمر إلى أطفالنا؟ إنّهم يوقظون بذلك الوحش المفترس الكامن داخل كلّ أمّ لحماية صغارها.

العبرة من هذا كلّه: إيّاكم وتنزيل ألعاب Google Play المجانيّة لصغاركم بعد اليوم؛ بما في ذلك لعبتا ?Where's My Water من ديزني، وMinion Rush من Gameloft، وتطبيق Duolingo لتعلّم اللّغات.

لكن يوجد أيضاً مطوّرو تطبيقات مستقلّين متّهمين بعدم الالتزام بقانون حماية خصوصيّة الأطفال عبر الإنترنت (COPPA) أيضاً.

يبدو أنّ قاعدة منع استخدام الآيباد ستصبح أكثر شيوعاً في منزلي من الآن وصاعداً!

غوغل تستحوذ على شركة Fitbit في صفقة بلغت 2.1 مليار دولار
ميزة جديدة من خرائط غوغل تحذر مستخدميه من الكوارث الطبيعية
جوجل تشرح كيفية حماية أنفسنا وأطفالنا وتصفح الانترنت بأمان
كيفية تحديد وسحب تطبيقات متعددة على الآيفون
أفضل تطبيقات الطهي المجانيّة على iOS
أفضل تطبيقات المشي
أفضل التطبيقات المجانية للصحة النفسيّة
نماذج يحتذى بها من دمى باربي 2019
كيفية تفعيل الوضع اللّيلي على ماسنجر الفيسبوك
Latest الأم
All the Latest From Ryan Reynolds