Skip Nav

المشاهير يعبرون عن ردود فعلهم تجاه إجبار امرأة خلع البوركيني

إجبار امرأةٍ على خلع البوركيني أمام العامة والنّاس يعبّرون عن امتعاضهم


أقرّ قانون جديد رسمياً في أجزاء من فرنسا يمنع ارتداء ملابس السباحة التي تحمل "دلالات دينية"، وقد وقعت امرأةٌ أمام العامّة كضحية لتلك القواعد.

عبّر الكثيرون على تويتر عن غضبهم بعد أن أجبرت امرأةٌ تدعى سيام، وهي مضيفة طيران وأمّ لولدين، أن تخلع ملابسها الشاطئية وهي تستمتع تحت أشعّة الشمس في نيس. ونقلت صحيفة ديلي تيليغراف أنّ المرأة كانت ترتدي "بنطلوناً ضيقاً ورداءً قصيراً وحجاباً" في اللحظة التي جرى توثيقها من خلال فيديو مصوّر، والتي ضجّت بها وسائل الإعلام الاجتماعية.

وقد عبّّر بعض المشاهير مثل سارة سيلفرمان وسوزان ساراندون عن صدمتهم على وسائل التواصل الاجتماعي، وهناك الكثير غيرهم ممن يعارضون حظر البوركيني. قد تضطرون لدفع 156 درهم إماراتي إذا شوهدتم في بعض أجزاء فرنسا وأنتم تكسرون الحظر. لقد تمّ تغريم سيام بذريعة عدم ارتداء "زيٍّ يحترم السلوك الحسن والعلمانية."

وقالت المرأة ذات الـ34 عاماً لصحيفة ذا تيليغراف: "كنت أجلس على الشاطئ مع عائلتي. وكنت أرتدي الحجاب التقليدي. لم أكن أنوي السباحة."

وأضافت الشاهدة ماتيلد كوزن لوكالة الأنباء الفرنسية: "كان الجزء الأقسى والأكثر حزناً هو مشاهدة الناس يصيحون "عودي لوطنكِ" وكان بعضهم يصفقون للشرطة. فيما كانت ابنتها تبكي."

وكان عمدة كان ديفيد ليسنارد قد أصدر قراراً في يوليو بحظر ارتداء البوركيني--وهو مصطلح مؤلف من جمع كلمتي بيكيني وبرقع--على شواطئ كان، واصفاً ملابس السباحة المغطية للجسم على أنّها "رمز للتطرف الإسلامي الذي قد يسبب "مخاطر ومشاكل في النظام العام."

يذكر أنّ فرنسا تعيش حالة التأهّب القصوى منذ اعتداءات نيس المروّعة في عيد الباستيل، لكنّ العديدين يرون أنّ القرار الجديد يعدّ نوعاً من أنواع التمييز العنصري. وتبحث منظمة الحدّ من كراهية الإسلام في فرنسا في شرعية الحظر.

وفي تلك الأثناء، كشفت المرأة الاسترالية أهيدا زينيتي التي ابتكرت البوركيني لبي بي سي أنّ مبيعاتها زادت بنسبة 200% منذ إعلان الحظر.

كم المدّة التي يصومها المقيمون في أيسلندا خلال رمضان
جوقة الأزهر الغنائيّة
Latest موضة
All the Latest From Ryan Reynolds